Loading

منطقة المدينة المنورة

منطقة المدينة المنورة

المدينة وما حولها

​مدينتنا الهادئة التي ترسم أجمل البسمات على شفاهك منذ لحظة دخولها لتنوع معالمها وتاريخها وتراثها الجذاب فمن أجل وأشهر معالمها مدائن صالح التي تذهلك لفخامتها وشماخة تصميمها، كما يجب أن تذهب إلى سكة حديد الحجاز للتعرف على خط التجارة الذي كان يستخدم في القدم.

 

أجمل ثلاثة أيام في المدينة المنورة

مسجد قباء، بئر الخاتم، مسجد الجمعة، مسجد القبلتين، موقع معركة بدر، المسجد النبوي الشريف، منطقة بدر، مسجد العريش، مدينة ينبع، شرم ينبع.

يمكنك أن تستمتع بإقامتك في منطقة المدينة المنورة من خلال هذا البرنامج الرائع الذي سيجعلك تقضي أجمل عطلة في ثلاثة أيام تجعلك تتعرف على أروع الأماكن التاريخية والطبيعية.

مدينة العلا

العلا تلك المدينة الفريدة التي تقع في الجزء الشمالي الغربي على بعد 370 كم من المدينة المنورة، ذات الشهرة العالمية لكونها تعد من أغنى وأقدم المواقع التاريخية والأثرية على مستوى العالم، ففي عمق التاريخ تبوأت العلا موقعاً تجارياً مهمًا على طريق القوافل القديم، فكانت العلا "دادان" مركزاً تجارياً بارزًا تتجمع فيه التجارة القادمة من أفريقيا وآسيا وجنوب شبه الجزيرة العربية التي تحمل التوابل والعطور والبخور، خضعت لسيطرة أربع حضارات قديمة هي دادان، ولحيان، ومعين، والأنباط، في تاريخ يمتد إلى القرن السادس قبل الميلاد.

وفي شمال غرب مدينة العلا تقف مدائن صالح شاهدة على حضارة عريقة نشأت منذ أربعة الاف عام قبل الميلاد، حيث تقص علينا أحجارها ومبانيها قصصا عن أقوام وأحداث وقعت منذ قديم الأزل.
فعلى بعد اثنين وعشرين كيلو مترًا غرب مدينة «العلا» السعودية تنطق مدائن صالح بتاريخ حضارة الأنباط وقوم ثمود الذين عاشوا فيها مخلفين آثارا وعمارة لا مثيل لها على وجه الأرض ما جعل اليونسكو يضمها إلى مناطق التراث العالمي في عام 2008. فحين تطأ قدمك أرضها تجد نفسك في متحف مفتوح تبلغ مساحته أكثر من ثلاثة عشر كيلو مترًا مربعا يضم داخله لوحات فنية رائعة من مقابر، ودواوين، وقصور، منحوتة في الجبال تدل على مهارة وتقدم الشعوب التي عاشت يوما فيها.

مسار الرحلة

اليوم الأول:يبدأ بزيارة لمسجد قباء (أول مسجد في التاريخ الإسلامي) والتعرف على قصة بناءه، ومن ثم زيارة بئر الخاتم ومسجد الجمعة (أول مسجد صلي فيه صلاة جمعة)، ومن ثم التوجه إلى مسجد القبلتين والتوجه بعدها لزيارة سيد الشهداء وموقع معركة أحد (ثاني معركة في الإسلام) ومن بعدها التوجه للمسجد النبوي الشريف للصلاة فيه وزيارة الروضة الشريفة وبقيع الغرقد.

اليوم الثاني:التوجه لمنطقة بدر التي تبعد عن المدينة المنورة 162 كيلو وبها وقعت أول معركة في تاريخ الإسلام وذكر بعض تفاصيلها بالقرآن الكريم، الزيارة لتلك المنطقة تعد ثراء معرفي وذات قيمة تاريخية لمشاهدة أرض المعركة والصلاة في مسجد العريش حيث كانت عريشة النبي صلى الله عليه وسلم، ومن ثم التوجه إلى مدينة ينبع للمبيت فيها.

اليوم الثالث: تعد مدينة ينبع منطقة جميلة جداً لهواة الغوص، فهي على البحر الأحمر الذي يكثر فيه المرجان وتعتبر من أفضل المناطق في العالم للغواصين. ويقع شمال مدينة ينبع منطقة شرم ينبع، وهو من أجمل المناطق الساحلية فيها ويحوي العديد من المنتجعات، وبه مراكز للغوص، ويخوت للغوص والسفاري ويوجد في ينبع البحر مطار الأمير عبدالمحسن الإقليمي